يأتي فصل الشتاء بنزلات البرد المختلفة وخاصة التهاب الحلق، وهناك بيكتريا الميكروب السبحي الذي يشابه فيروس كورونا من حيث انتشاره وتوغله داخل الجسم، وفي هذه المقالة سوف نتكلم بالتفصيل عن كل ما يخص الميكروب السبحي وطرق علاجه المختلفة.

ما هو الميكروب السبحي:

هي عبارة عن التهابات بكتيرية تصيب الحلق وتسبب الاحتقان وهي مسئولة عن الكثير من حالات التهاب اللوزتين الصديدي، وتشبه دور البرد الطبيعي والمشكلة الأكبر أنه لا يتم اكتشافه بشكل سريع.

أسباب الميكروب السبحي:

يصاب المريض بالميكروب السبحي بسبب بيكتريا تعرف باسم “ستربتوكوكاس بايوجينس أو ستربتوكوكاس مجموعة أ”، وهي عبارة عن بيكتريا شديدة العدوى تنتقل من شخص لآخر عن طريق الهواء المتطاير الذي يحمل العدوى سواء من السعال أو العطس، أو عن طريق لمس المقابض والأبواب والأسطح المتواجد عليها.

أعراض الميكروب السبحي: 

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • احتقان شديد في الحلق، وصعوبة في البلع.
  • حمى مفاجئة ودرجة حرارة قد تصل لـ 38 أو 39 درجة.
  • الشعور بالبرد والرعشة.
  • التهابات متكررة في اللوزتين.
  • ألم في المعدة.
  • صداع.
  • تورم في الرقبة.
  • يمكن أن يوثر في أي عضو من أعضاء الجسم إذا انتقل إليه.

مؤشرات الإصابة بالميكروب السبحي:

  • يمكن أن يصيب الأعمار الصغيرة ما بين سن 5 سنوات إلى 15 سنة.
  • شائع انتشاره في فصلي الشتاء والخريف.

وهو يعتبر من الأمراض المعدية سريعة الانتشار مثل فيروس كورونا في الوقت الحالي، ينتقل بين الأشخاص عن طريق التجمعات والعطس وغيرها من الأمور.

كيف يتم تشخيص الميكروب السبحي:

  • إذا استمر التهاب الحلق لأكثر من يومين أو ثلاثة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم لأكثر من 48 ساعة.
  • وجود بقع مكان اللوزتين وأعلى الفم.
  • صعوبة في التنفس والبلع.

إذا شعرت بإحدى هذه الأعراض عليك التوجه إلى الطبيب فورًا، للوقوف على الأسباب ومدى نسبة الالتهاب في الحلق ونسبة التورم في الغدد الللمفاوية، لمعرفة ما إذا كانت نزلة برد طبيعية أم أنها أعراض الميكروب السبحي وتحديد المسحات وعينات التحاليل المطلوبة.

علاج الميكروب السبحي:

سيقوم الطبيب في هذه الحالة بإعطاء المريض المضاد الحيوي المناسب للتقليل من انتشار الميكروب والالتهابات داخل الجسم، وسيحدد الطبيب بناء على العمر والحالة، وهناك أنواع من المضادات الحيوية الشائع استخدامها في هذه الحالة  مثل “البنسلين” و الأموكسيسيلين”.

علاج الميكروب السبحي في المنزل:

يمكن أن تساعد مريض الحلق ببعض المسكنات في المنزل على النحو الأتي:

  • شرب العديد من المشروبات الدافئة مثل الشاي وغيره.
  • غرغرة الحلق بالماء بإضافة نصف ملعقة صغيرة ملح للماء لتعقيم الحلق.
  • يمكن تناول العسل وخل التفاح قد يساعد أيضًا في علاج التهابات الحلق.
  • أخذ قسط وفير من الراحة.
  • البعد عن التدخين ورائحة التدخين أيضًا لأنه يعمل على تهيج الحلق.
  • تناول بعض الأطعمة مثل الزبادي والبطاطس المهروسة.

الفرق بين بكتيريا الحلق والتهاب الحلق:

ليس كل التهابات الحلق عدوى بيكترية، فهناك نزلات البرد الطبيعية والجيوب الأنفية يمكن أن يسببوا التهابات في الحلق، قد يصعب على الطبيب أيضًا معرفة الفرق ويمكن أن يميزهم عن طريق أعراض بسيطة على النحو التالي:

  • وجود بقع بيضاء على الحلق.
  • المخاط الأخضر أو الأصفر.

إذا وجد الطبيب هاتين العلامتين على المريض يصنف المرض على أنه عدوى بكتيرية، وسيتعامل معها على هذا الأساس.

علاج الميكروب السبحي بالأعشاب:

  • يمكنك أيضًا استخدام بعض الأعشاب الطبيعية لتهدئة احتقان الحلق مثل النعناع والبردقوش والحبهان والزعتر، الشمر، عرقسوس، وتخلطهم جيدًا ثم تقوم بتحليته بالعسل.
  • تجهيز كيلو من عسل البرسيم، مع ١٥ جرام من غذاء الملكات وطحن المكونات التالية:
  •  50 جرام بروبليس.
  • 50 جرام قسط بحري ( عود هندي ).
  • 25 جرام حبوب لقاح.
  • 25 جرام جنين قمح.
  • 25 جرام حبة البركة.
  • 25جرام بذر كتان.
  • ويتم خلط هذه المكونات جيدًا مع عسل البرسيم وغذاء الملكات.
  • ثم تناول ملعقة كبيرة من هذا الخليط ثلاث مرات في اليوم.

الميكروب السبحي والتهاب المفاصل:

إذا لم يتم تشخيص الميكروب السبحي في بداية الأمر يمكن ان يكون هناك آثار جانبية خطيرة على الكلى والحمى الروماتيزمية كل هذه المضاعفات ستؤدي إلى التهاب المفاصل، ويمكن أن تظهر عقد صغيرة في بعض الأنسجة والجلد والعضلات.

نسبة الميكروب السبحي :

  • يعد النسبة الطبيعية في الأطفال 400 وأن التحليل نسبته 200 ليس ايجابيًا بالمرض.

الميكروب السبحي وعملية اللوز:

تكرار الإصابة بالتهابات الحلق يمكن أن يكون هناك عدوى بيكترية، لا بد من إجراء مسحة للحلق وإجراء تحليل الميكروب السبحي، فإذا ظهر أن المريض مصاب يستطيع الطبيب أن يصف له العلاج المناسب، ولا يصح إجراء عملية اللوز لتكون علاج للميكروب السبحي هذا ليس بالضرورة من الأساس.

الميكروب السبحي والحمل:

يتساءل الكثير من النساء أثناء فترة الحمل هل يسبب الميكروب السبحي مشاكل للجنين ، وهنا يؤكد الأطباء على أن الميكروب السبحى لا يسبب الإجهاض والحمل يستمر، وإذا كانت نسبته زائدة فإن بعض الأطباء يعطون مضادًا حيويًا قرب الولادة وذلك للحفاظ على الطفل من العدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *