لعلك تتساءل الآن ما هو الأفضل هل استمر بالنظارة الشخصية أم أتحول إلى العدسات اللاصقة؟ وهل هي آمنة أم لا ؟ ومع ذلك ، فإن المفاهيم الخاطئة حول العدسات اللاصقة، يمكن أن تمنع الناس أحيانًا من تجربتها ولا بد أن تعرف أن العدسات اللاصقة آمنة للارتداء، وقد تحدث مشاكل محتملة ولكن يمكن تجنبها بسهولة مع العناية المناسبة والاهتمام الشديد بالنظافة، على الجانب الآخر النظارات الطبية مميزة للغاية أيضا فلا تحتاج إلى تنظيف خاص، ولا تحتاج إلى الكثير من العناية، لذبك سنحدثك عن الايجابيات والسلبيات لكل منهما لتضح الصورة أمامك قبل أن تقرر .

أيهما أفضل العدسات اللاصقة أم النظارات ؟

تتميز النظارات بما يلي :

  • تتطلب قدرا أقل في التنظيف والصيانة.
  • أرخص من العدسات اللاصقة.
  • تكون أقل عرضة في الإصابة بالتهابات العين.

سلبيات النظارات:

  1. تبعد النظارة عن العين بحوالي 12 ملى لذلك قد تتشوه الرؤية المحيطة.
  2. بعض الأشخاص يرون أن ارتداء النظارات يغير من شكل وجوههم.
  3. يمكن إعاقة الرؤية أثناء المطر والضباب.
  4. قد تكون بعد إطارات النظارات حادة وتمارس ضغطا على الأنف وخلف الأذنين وممكن أن يؤدي ذلك إلى الصداع وعدم الراحة.

ما الأفضل أثناء استخدام الكمبيوتر؟

التحديق المفرط في شاشة الحاسوب يرهق العين وخاصة إذا كان الوقت طويلا فيسبب الجفاف وتهيج العين بغض النظر عن ارتدائك للعدسات اللاصقة أم النظارات العادية، وينصح في هذه الحالة أن تكون النظارة مزودة بفلتر الضوء الأزرق أو تكون نظام النظارة مضادة للوهج حتى تساعد في حماية العينين.

أما العدسات اللاصقة لا بد أن تكون جيدة التهوية وتحتوي على نسبة عالية من الماء لتحافظ على الترطيب وهناك نوع من العدسات تكون عالية المسامية مصنوعة من (هيدروحيل السيليكون) تمد العيد بالأكسجين وتبقيها منتعشة.

هل العدسات اللاصقة آمنة؟

هناك العديد من الابتكارات الحديثة للعدسات اللاصقة تجعلها آمنة للغاية طالما تعتني بها اعتناءا جيدا ودقيقا، كما أن معظم العدسات اللاصقة الآن تصنع من هيدروجيل السيليكون الذي يمد العين بالأكسجين وإبقائها منتعشة طوال الوقت.

مميزات العدسات اللاصقة: 

  • رائعة للأشخاص النشيطين الذين يستمتعون بممارسة الرياضة فالعدسات لا تتحرك مثلما تتحرك النظارة، فإنك لا تقلق من أن تسقط واحتمالية كسرها، وأيضا لا تعوقكك أثناء لبس الخوزة أو القبعات وغيرها.
  • تمنحك رؤية أوسع من النظارات وتركيز ممتاز ولن تتأثر من الضباب أو المطر أو الرطوبة العالية والسخونة، ولن تقلقف من الخدوش كالنظارات.
  • تمنح العدسات اللاصقة شكلا جديدا لعينيك فقط تستطيع أن تغير لون عينيك للونك المفضل كالأزرق والأخضر والعسلي حسب ذوقك.
  • لن تعيق أثناء وضع مكياج العيون أو منتجات العناية بالبشرة.
أيهما أفضل العدسات اللاصقة أم النظارات ؟
أيهما أفضل العدسات اللاصقة أم النظارات ؟

سلبيات العدسات اللاصقة:

  1.  بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في وضع العدسات اللاصقة على أعينهم.
  2. تقلل من نسبة الأكسجين في العين فيمكن أن تسبب الجفاف.
  3. إذا كنت تجلس على الحاسوب لمدة طويلة فقد تصاب بمتلازمة رؤية الكمبيوتر.
  4. تحتاج إلى العناية الشديدة.
  5. إذا غفلت ونمت عن قصد وأنت ترتديها فعادة ستيتيقظ عيناك جافة وحمراء ومتهيجة.
  •  تمارس ضغطًا مستمرًا على أنفك وخلف أذنيك ، مما يؤدي إلى الصداع وعدم الراحة العامة.

هل العدسات اللاصقة تؤثر على صحة العينين؟

على الرغم من فوائد العدسات اللاصقة، إلا أنها في الأخير تعد جسما غريبا على العين، فإذا لم يتم تركيب العدسات بشكل صحيح قد تؤدي إلى خدش العينين ونمو الأوعية الدموية في القرنية.

العدسات اللاصقة والشمس

قد تؤدي العدسات التقليدية والغير الأصلية إلى إصابة العينين، عند تعريضها لأشعة الشمس، لذلك ينصح بارتداء النظارات الشمسية الطبية لحماية العينين خطر الأشعة فوق البنفسجية.

العدسات اللاصقة أم النظارات ؟

أصبحت الإجابة على السؤال هذا تفضيل شخصي، فبفض التكنولوجيا أصبحت العدسات اللاصقة أكثر أمانا عن ما سبق في فترة التسعينات، والآن أصبح الجميع يريد التحرر من النظارات ويتجهوا إلى العدسات اللاصقة.

وحتى إذا اخترت أن تلبس العدسات اللاصقة لا بد من وجود نظارة معك في حالة تريد التغيير بسبب تهيج أو احمرار أو تريد راحة عينيك لفترة.

أقرأ أيضًا : 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *